منتديات عروس المتوسط
مرحبا واهلا وسهلا بكم في منتديات عروس المتوسط اذا كنت مسجلا فاضغط "دخول" للدخول الى المنتدى واذا كنت غير مسجلا ورغبت بالتسجيل اضغط تسجيل مع تمنياتنا لكم بقضاء أوقات رائعة "ادارة المنتدى"



 
الرئيسيةالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء

شاطر | 
 

 السياحة في سوريا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأبها الملك


avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 346
نقاط : 702
تاريخ التسجيل : 05/10/2010
العمر : 45
الموقع : http://asdem.mam9.com

مُساهمةموضوع: السياحة في سوريا   الأربعاء نوفمبر 10, 2010 2:10 pm

اولا: أهم النقاط السياحية في سوريا
قلعة حلب



القاعة الإمراطورية في القلعة


فتحة اطلاق النبال و السهام


منظر لحلب من فوق القلعة



حماه
النواعير

حمص
قلعة الحصن


الممر الرئيسي في القلعة


السماء و فتحة اطلاق النبال


ممر في القلعة



مطبخ الفرسان


ضوء سماوي في قاعة الفرسان


القلعة التي لم تهزم في حياتها




حماه
افاميا


صف الأعمدة في افاميا


سرجيلا / إدلب
مدينة ميتة
سرجيلا:

موقع أثري في جبل الزاوية .

يقع جنوب غرب ادلب ويبعد عنها :(36كم) ويقع جنوب شرق البارا ويبعد عنها (3كم) .

يرقى إلى الفترة الرومانية - البيزنطية .

وأهم أوابدها:

الحمام والاستراحة والمقهى . وتشتهر بفيلاتها الفخمة ومعاصر الزيت .


بقايا كنيسة



نظرة من نافذة الكنيسة

احد القبور في سيجلا


أكّد المدير العام المساعد للشؤون الثقافية في اليونسكو منير بوشناقي أن المنظمة قررت تسجيل ثلاث مناطق أثرية سورية على قائمة التراث العالمي، مشيراً إلى أن الدراسة الأولية أوضحت أن هذه المناطق هي (قلعة سمعان)، و(قلب اللوزة)، و(سرجيلا) التي تعتبر مدن منسية يجب الحفاظ عليها وجعلها تراثاً عالمياً، وتسجيل هذه المناطق في قائمة التراث العالمي يعني حماية المنطقة ووضع خطة لإدارتها وتطور المنطقة اقتصادياً واجتماعياً.

وقال بوشناق، الذي رافقه وفد فرنسي من وزارة الخارجية ووزارة الثقافة الفرنسية، إن سورية "تمتلك عمقاً تاريخياً وآثار وثروة ثقافية كبيرة تعتز بها المجموعة الدولية"، مشيراً إلى أن سورية "عضو في جميع الاتفاقيات المتعلقة بحماية التراث التي تشمل اتفاقية لاهاي عام 1954 الخاصة بحماية التراث الموجود تحت خطر الحروب والاحتلال، واتفاق عام 1970 الخاص بحماية التراث المنقول المهدد بخطر التسرب والسرقة، واتفاقية 1972 الخاصة بحماية التراث العالمي الطبيعي والثقافي، واتفاقية عام 2001 الخاصة بحماية التراث المغمور بالمياه، وغيرها من الاتفاقيات ذات الصلة".

ومن جهته أشار وزير الثقافة السوري محمود السيد أثناء استقباله الوفد أمس أن إلى وجود 208 مواقع أثرية في محافظة القنيطرة (جنوب غرب) "تقع ضمن الأراضي المحتلة والتي هي بحاجة إلى مساعدة ودعم منظمة اليونسكو لحمايتها والحفاظ عليها".



البارة





تبعد البارة 93كم إلى الجنوب الغربي من مدينة حلب، محافظة ادلب.

تتوضع خرائبها اليوم على السفح الغربي من جبل الزاوية، ويمكن للزائر الراغب بزيارتها أن يصل إليها بسهولة. وتعد البارة الراهنة أكبر مجموعة من الخرائب الأثرية، التي تعود إلى العهود الرومانية والبيزنطية والعربية في محافظة إدلب، بل في سورية الشمالية، ويعيد البعض تاريخ تأسيسها إلى عهود أقدم. ويبدو أننا لا نستطيع التكهن بتلك العهود ولكنها بالتأكيد كلاسيكية. فقد وجد اسمها منقوشاً على حجر عثر عليه في (الدير) شرقي البارة - واستناداً إلى المراجع السريانية كانت البارة تدعى كفر ادبرتا، ودرج مؤرخو الفرنجة على تسميتها بـ(بارا). وقد دلت الدراسات أن أقدم بناء فيها يعود إلى العهد الروماني من القرن الثاني الميلادي. وعندما انقسمت الامبراطورية الرومانية إلى قسمين كانت البارة في قسمها الشرقي، الذي أصبح فيما بعد الدولة البيزنطية. كانت البارة في العهد البيزنطي تتبع إدارياً إلى (أفامية) مع أن علاقتها كانت مع أنطاكية أكثر وفي عام 614م تعرضت كما تعرض غيرها من المدن السورية، لغارات الفرس. وفي عام 637م حرر العرب سورية من الحكم البيزنطي، وبقي أهل البارة من النصارى في مدينتهم لم يغادروها، وتمتعوا في ظل الحكم العربي بامتيازات كثيرة حتى أن المدينة ازدهرت في عهد العرب وامتد عمرانها. ولما كانت البارة تتمتع بمركز اقتصادي وجغرافي ممتاز بقي البيزنطيون ومن بعدهم الصليبيون يطمعون دوماً في السيطرة عليها، لكن العرب تمكنوا نهائياً من إبعاد الأخطار عن البارة في عام 1148م، وبقيت منذ ذلك التاريخ تنعم بالحكم العربي.

ونرى في البارة: معاصر - كنائس - أديرة - مدافن - حصن - مساجد - كتابات - نقوش، منتشرة في كل مكان في البارة.

منظر عام ل البارا


منازل.....

و إدلب أرض سورية في كل متر منها أثر
مدينة ادلب مركز المحافظة:

تقع في منبسط مرتفع،كجزيرة وسط بحر من الأشجار المثمرة التي يغلب عليها أشجار الزيتون،الدائمة الخضرة،ولهذا أطلق عليهامؤخراً اسم ادلب الخضراء. يزيد ارتفاعها عن سطح البحر عن(400م)وهي مقابلة بموقعها لفتحة جسر الشغور على البحر الأبيض المتوسط . ولهذا مناخها لطيف في فصلي الصيف والشتاء. ففي فصل الصيف تتلقى الهواء البحري المنعش،وفي فصل الشتاء تتلقى الهواء البحري الدافىء. يبلغ مساحة ربضها(90236)هكتاراً.وبلغ عدد نفوس ادلب نهاية عام2000(110004)نسمة. ولكن يزيد عدد سكانها القاطنين على(180) ألف. وهي مدينة عصرية حديثة،بساحاتها وحدائقها وشوارعها. وبعض شوارعها شق عبر المباني القديمة،ليختلط البناء الحديث المتعالي الطابقي،بالدور العربية القديمة. تشتهر ادلب بمصابنها القديمة والحديثة،ومساجدهاالمملوكية والعثمانية،التي ما زالت دون تجديد محافظة على واقعها.وأرجو أن تبق على ما هي عليه. مثلSadالجامع الكبير- المبلط- مكي"الجوهري اليوم"-بشير آغا"الشيخ برغل اليوم"- جامع الأقرعي- الشيخ فتوح- الشيخ خليل الخليلي"الزهراوي سابقاً). حيث بلغ عدد المساجد فيها ذات الطابع القديم والحديث(34) مسجداً.كما تشتهر بسيباطاتها الجميلة والعديدة مثل سيباط(جحا- بركات- يحيى بك- دويدري- الكيالي).كما تشتهر بحماماتها الشعبية،إذ كان يوجد في ادلب عشرة حمامات هي: حمام سيريابا- حمام الطاهرية- حمام الصغيرة- حمام الميري- حمام الآغا حمام المحمودية- حمام الكبيرة- حمام الهاشمية- حمام الدهب،ولكن لم يبق منها حتى يومنا هذا سوى حمام(الآغا"الروضة اليوم")الهاشمية المحمودية)وأزقتها التي ما زالت محافظة على شيء من ادلب القديمة. كما تشتهر ادلب بساحاتها الحديثة،وحدائقها الغناء،ومطاعمها وأنديتها وفنادقها الحديثة،مثل: مطعم وفندق ادلب الكبير،ومطعم . وفندق كارلتون ادلب،ومطعم نادي النقابات المهنية، ومطعم ومنتزه غرين لاند، ومتحفها الذي يضم جناحا ًخاصاً عن ابلا.

فندق ومطعم ادلب الكبير grand idleb cazino

فندق كارلتون ادلب carlton- idleb

غرين لاند green- land

بيت الشرق(مطعم النقابات المهنية) orient- house

أريحا وجبل الأربعين:

إلى الجنوب من ادلب ب(12كم)،وعلى طريق عام حلب- اللاذقية، تقع مدينة أريحا ومصيف جبل الأربعين،الذي يرتفع عن سطح البحر (840م)وهو عروس مصايف الشمال،بموقعه الجغرافي المتميز ، وإطلالتها الساحرة،على مدينة أريحا الواقعة وسط غابة خضراءمن حقول الكرز،والزيتون،والمحلب.. إضافة إلى مايتمتع به المصيف من هواء نقي،اختاره العديد من الأطباء للإستشفاء من الأمراض الصدرية،وغيرها. حيث يضم اليوم العديد من المطاعم والشقق السياحية المفروشة،والفنادق..ومدينة أريحا التي اختير موقعها قديماًعلى سفح جبل الأربعين،مدينة تاريخية قديمة تعود إلى ما قبل الألف الثالث قبل الميلاد. واسمها كلمة آرامية تعني(الأريج) المشتق من زهور المحلب. وتضم العديد من المباني الأثرية ومن أهمها : الجامع الكبيرالذي يتميز بمئذنته الجميلة،والمدافن المنقورة في الصخر،وخانات البازار،وسوق الشيباني،وخان القيصرية،وثلاث حمامات قديمة.وتشتهر بصناعاتها اليدوية العريقة،وخاصة بيوت الشعر والبسط الصوفية ولبابيد الصوف.

معرة النعمان:

هي مركز منطقة تقع إلى الجنوب الشرقي من ادلب وتبعد عنها/45/ كم على طريق دمشق حلب وهي مدينة عريقة القدم في المحافظة عرفت بهوائها النقي الجاف الذي يوصف لمن يحمل الربو،واشتهرت بمقاصفها ومطاعمها المتوضعة على طول طريق دمشق حلب،وأهم أوابدها التاريخية ضريح أبو العلاء المعري ومتحفها الذي له شهرة في العالم لما يحتوي من لوحات فسفيائية وهو بالاصل بناء أثري إضافة إلى خاناتها العديدة والمدرسة النورية وجامعها الكبير وقلعتها القائمة في الجهة الغربية منها:

جسر الشغور:

هي مركز منطقة تقع إلى الجنوب الغربي من ادلب وتبعد عنها/48/ كم على طريق اللاذقية وتقع إلى الشمال الشرقي من اللاذقية وتبعد عنها/80/كم. تقع هذه المدينة الجميلة على ضفتي العاصي ولهذا اشتهرت ببساتينها الغناء وأشجار الفواكه المتنوعة الثمار وفيها من الأبنية الأثرية حي القلعة والحمام والجامع وجميعهاتعود إلى

العهد العثماني،مما جعلها من المدن السياحية في محافظة ادلب.

حارم:

تقع حارم إلى الشمال الغربي من ادلب وتبعد عنها/50/كم على السفح الشمالي الغربيلجبل الأعلى مشرفة على سهل لواء اسكندرونة مناخها لطيف وشتاءها غير بارد،وأجما فصولها الربيع وتشتهر ببساتينها الغناء وأشجار الفواكه المتنوعة الثمار وعيون الماء المتدفقة وهي تسمى دمشق الصغرى لكثرة ما فيها من الفواكه. فيها قلعة من أهم القلاع العربية الإسلامية التي بنيت على طراز الهندسة المعمارية الأيوبية العسكرية وقد شهدت تلك القلعة أحداثاً"تاريخية وطبيعيةهامة جعلت منها قلعة عربية حصينة" منيعة:وتعود معظم أبنيتها إلى الملك الظاهر غازي بن صلاح الدين الأيوبي.



الآثار والمتاحف :

إن محافظة ادلب الخضراء ،التي حباها الله ، الطبيعة الساحرة ، والتضاريس المتنوعة ، حيث نجد

الوادي والسهل والجبل ، وينابيع الماء هنا وهناك ، وفيها كل صباح تقبل الشمس شجيرات الزيتون ،ويندي الفجر فم الزهر ، ويبوح الضوء ، ويغازل الحانيات ، مع هذه الطبيعة الساحرة ، تعتبر محافظة ادلب من أقدم البقاع وأغناها بالآثار ، فهي تمتلك ثلث آثار القطر العربي السوري ، وأحفلها بالأحداث التاريخية العائدة إلى حقب من الحضارات المتعاقبة ، منذ الألف الخامس قبل الميلاد ، في تل عين الكرخ مروراً بمملكة ابلا والحقب الحثية - آرامية - آشورية - يونانية - رومانية - بيزنطية - حتي العصور الإسلامية المختلفة ، ويتجلي ذلك في أوابدها التاريخية الهامة المنتشرة في المحافظة . حيث يوجد فيها (400) موقعاً أثرياً ، منها حوالي : (200) تلاً أثرياً . وتقوم على جبالها القرى والمدن الأثرية المهجورة ، مابين محفوظة بكامله ، وقرى لم يبق منها سوى أطلال محدودة تؤكد تاريخها ، إضافة إلى عدد من الشقف والقلاع ، التي هي رمز النضال والدفاع ضد الغزاة ، إضافة إلى كل ما سبق يوجد في المحافظة متحفان ، أحداهما في مدينة ادلب ، والثاني في مدينة معرة النعمان ، وأمام هذا الكم الهائل من المواقع الأثرية كان لابد لنا إلا أن نختار منها عدداً قليلاً وبشرح مبسط عنها ، ليتعرف من خلالها القارىء الكريم والزائر الحبيب لربوع هذه المحافظة على شيء من آثارها .

متحف ادلب :

يقع في مدخل المدينة الشرقي ، مشرفاً على ساحة الحرية ، يضم معروضات أثرية هامة ، ويقسم إلى أربعة أجنحة ، الجناح الأول خاص بالعصرالإسلامي ، والجناح الثاني خاص بالعصر الكلاسيكي ، والجناح الثالث خاص بالتقاليد الشعبية ، والجناح الرابع والأهم خصص لمكتشفات ابلا ، وتعرض فيه الرقم التي يبلغ عددها( 16000) إضافة إلى الأواني الفخارية والنصب البازلتية ، والحلي الذهبية ، والأحجار الكريمة التي وجدت في هذه المملكة .

متحف معرة النعمان :

إن بناء هذا المتحف هو بحد ذاته تحفة أثرية ، حيث أن بناء هذا المتحف هو عبارة عن خان عثماني شيد عام (1753م)، حافظ على كامل عمارته وأبوابه الملتفة الجميلة . ويحتوي هذا المتحف على اللقى الأثرية المكتشفة في منطقة المعرة ، والعائدة إلى فترات مختلفة وأهمها الفترة الرومانية - البيزنطية - الإسلامية ، واشتهر هذا المتحف عالميأبضمه عدداً كبيراً من اللوحان الأرضية المصنوعة من المزاييك ( الفسيفسائية ).)

تل مرديخ -مملكة ابلا:

إلى الجنوب الشرقي من ادلب ، وعلى بعد ( 26كم) شرق طريق حلب - دمشق ، يقع تل مرديخ الأثري، الذي يحتضن ( مملكة ابلا ) التي اعتبرها المؤرخون والباحثون من أهم المكتشفات الاثرية في القرن العشرين ، حيث اسفرت عمليات التنقيب عن اكتشاف (16000) وثيقة (رقيم وأجزاء رقيم )،عن تاريخها القديم ، بدءاً من الألف الرابع ق.م عندما كانت مجرد قرية صغيرة إلى أن تطورت إلى بلدة كبيرة في منتصف الالف الثالث ق.م إلى أن أصبحت حاضرة سياسية وحضارية على صعيد سورية بين : ( 2400 - 2000) ق.م وهي الحقبة التي تعود إليها المحفوظات المسمارية حيث سادت على أعالي بلاد الرافدين وعلى سورية الشمالية . تم تدمير المملكة على يد صارغون الآكادي أو حفيده نارام سن ، ثم ازدهرت ابلا ثانية مابين عامي (1900-1750ق.م ) إلى أن تعرضت للغزو والدمار النهائي على يد الملك الحثي مورشيلي الأول حوالي عام ( 1600؟) ق.م

باقرحا :

مدينة مهجورة تقع على المنحدر الشمالي لجبل باريشا ، دبت الحياة فيها منذ ( ق2م) ، بيوتها مبنتة في صفوف متراصفة فوق شرفات محفورة في منحدر الجبل ،وصفوف هذه البيوت ،تتخللها شوارع مستقيمة ،ومتقاطعة باتجاهين : الشرقي الغربي ـ الجنوبي الشمالي . والشوارع فيها صاعدة ،تتسلق الجبل وتتكون من أدراج .أهم أوابدها :هيكل وثني للإله (زوس بوموس ) شيد عام (161 م).إضافة إلى كنيستين : الأولى تقع في الجبهة الغربية من المدينة ، طرازها بازليكي ترقي إلى أواخر (ق4م).

والأخرى تقع في الجبهة الشرقية من المدينة ،طرازها بازليكي أيضاً،ترقى إلى أوائل (ق5م) .

دارقيتا: مدينة مهجورة تقع عند حافة الطرف الغربي الشمالي لجبل باريشا ، دبت الحياة فيها منذ

(ق1م ) . بدأت بالنمو في (ق4م) ، وازدهرت في (ق5م) . أهم أوابدها (14) معصرة, وفندق شيد عام (436م) . و(55) فيلا، وثلاث كنائس ،الأولى شيدها مرقيانوس عام (418م)،في الطرف الشمالي من المدينة .والثانية شيدت للقديس سرجيوس عام (537م).والثالثة للثالوت الأقدس في النصف الثاني من (ق6م)في الطرف الجنوبي الغربي من المدينة .

بعوده ـ باعوده :مدينة مهجورة ،تقع في الطرف الشمالي الغربي لجبل باريشا على الطريق

الرومانية الرئيسية انطاكية ـ حلب ، قرب حدود لواء اسكندرون ، يغلب على مبانيها الطابع التجاري،

فهي مجموعة صفوف من الأروقة المؤلفة من طابقين قائمين على أعمدة مربعة الزوايا ، فيها كنيسة شيدت عام (392م) من قبل مرقيانوس .

إيخنيس ـ ماعز :مدينة مهجورة ، تقع وسط سهل مغلق ، في جبل باريشا .وعلى الطريق الواصلة بين كفر عروق وكفر دريان . سميت قديماً باليونانية (إيخنيس). جددت هذه المدينة كلياً في ( ق2م)، بحسب تخطيط المدن اليونانية /الرومانية ، وشيد في وسطها أندرون للإجتماعات العامة عام : (129م)وصهريج ماء ضخم بأطوال:(3*50م).وشيد فيها الفترة البيزنطية كنيستان بازليكيتان :

الأولى : في الجهة الغربية ، وترقى إلى أواسط (ق6م)متهدمة وام يبق منها سوى بعض الأسس.

والثانية : تقع في الجهة الشرقية وترقي إلى العقود الأولى (ق6م) لكنها بحالة سليمة بعض الشيء .

عرشين:

مرقع أثري ، يرقى إلى الفترة الرومانية البيزنطية

يقع شمال غرب معرتمصرين ويبعد عنها (7كم).

ويقع شمال قرية كفر بني ويبعد عنها (1كم)

لم يبق من أبنيتها سوى فيلا بطابقين . ترقى إلى (ق5م).

وفيها كنيسة بازليكية الطراز .

لم يبق منها سوى حنيتها الجميلة .

ترقي إلى (ق6م)

دير سيتا:

موقع أثري ، يرقى إلى الفترة الرومانية - البيزنطية .

يقع على المنحدر الجنوبي الشرقي لجبل باريشا .

شمال غرب معرتمصرين ، ويبعد عنها حوالي (8كم).

دبت الحياة في هذا الموفع منذأقل من قرن .

يرقى هذا الموقع إلى النصف الأول من (ق2م).

وبلغ ذروة ازدهارها في (ق6م)

أحصي فيها حوالي (115) داراً ، وأطلال خمس كنائس أفضلها حالاً البازليك الشمالية التي ترقى إلى (ق6م)

البريج- ديرمار دانيال:

يقع هذا الدير في سفح جبل حلقة في وادي سرمدا .

وعلى بعد (4كم) شمال غرب سرمدا ,

وهو منعزل عن أماكن السكن والقرى .يرقى إلى (ق6م).

يتألف الدير من ثلاثة أقسام ، لكل قسم ثلاثة طوابق :

القسم الأول : هوالكنيسة ودار الصنائع ومسكن الرهبان القدامى .

القسم الثاني : هوالمقبرة وبرج لناسك ، ومسكن الرهبان المبتدئين .

والقسم الثالث : هوبيت رئاسة الدير والمضافة والاسطبل .

كفللوسين:

موقع أثري بيزنطي ، في جبل حلقة يقع شمال غرب ناحية الدانا ، ويبعد عنها (4كم) . دبت الحياة فيها منذ أقل من قرن . أهم أوابد هذا الموقع : كنيستان ، إحداها : بازليكية الطراز ، فيها بيما ، ترقى إلى (ق5م)، متهدمة ولم يبق منها سوى الأسس وجزء من الحنية ، تقع شرق الموقع . والثانية : هي مصلى ، ترقى إلى النصف الأول من (ق6م) وتقع غرب الموقع الأثري ، إضافة إلى برج مكون من ثلاث طوابق بارتفاع(15م) ساهم في بنائه الشماس سباتيوس عام(492م)

سرجبلة :

موقع أثري في جبل حلقة ، يقع شمال غرب الدانا ويبعد عنها (5كم) يرقى إلى (ق1م)

أهم أوابداها :

هيكل وثني شيد عام (116م).

وكنيسة ديرية ذات سوق واحدة ترقى إلى (ق5م).

وبازليك ذات أعمدة مع حنية وبيما ترقى إلى النصف الأول من (ق5م) . وبرج يرقى إلى (ق6م) مؤلف من أربع طوابق بارتفاع (17م) مزين بثراء .

دبت الحياة في هذا الموقع من جديد منذ أقل من قرن .

قلب لوزة :

كنيسة طرازها بازليكي ، إنها لؤلؤة جبل الأعلى ، ترقى إلى أواخر (ق5م) ، صممت لتكون صرحاً مسيحياً تكريماً للثالوث الأقدس ، إن العدد ثلاثة كان الفكرة المسيرة في تخطيط الكنيسة وهندستها ، وبنائها مما يؤيد القول (أنها شيدت على اسم الثالوث الأقدس ) .

كركبيزة- قرق بيزة :

قرية مهجورة تقع في جبل الأعلى . أحصي فيها :

(23)مترلاً،و(10) معاصر ، وخزان ماء منقور في الصخر ، وكنيسة مربعة الشكل ، شبيهة بقاعة استقبال في بيت عادي .ترقى إلى أواسط (ق4م). تتكون من سوق واحدة .

رويحة :

موقع اثري في جبل الزاوية . يرقى إلى الفترة الرومانية البيزنطية .تقع جنوب شرق ادلب ، وتبعد عنها (28كم) . مع مجموعة أخربة تحتل أوابدها وفيلاتها ومبانيها بقعة شاسعة . وأهم هذه الأوابد

السوق وهو شبيه بالأسواق اليونانية والرومانية القديمة . إنه ساحة مربعة ضلعها (40م) تحيطها الحوانيت وأمامها أروقة ، وعمود بنت الوزير ، مركز ناقوس أو صومعة الراهبة ) وهو عبارة عن بناء من طابقين ارتفاعه (7م) .

الطابق الأسفل يتألف من (Cool أعمدة تيجانها كورنثية ، وكنيستان : الأولى تقع جنوب البلدة وغير بعيدة عن السوق ، طرازها بازليكي ترقى إلى (ق4م). والثانية تقع شمال البلدة وتدعى ( بيزوس ) نسبة إلى المتبرع ببنائها ، وهي أكبر كنيسة في جبل الزاوية على الإطلاق .

جرادة :

موقع أثري في جبل الزاوية .

يقع شمال معرة النعمان ويبعد عنها (10كم)

ويقع شرق الرويحة ويبعد عنها (2كم).

يرقى إلى الفترة الرومانية - البيزنطية .

أهم أوابدها:

برج البلدة : يتكون من خمس طوابق بارتفاع يزيد على 15م). وكنيسة بازليكية الطراز متهدمة ترقى إلى (ق5م). إضافة على العديد من الفيلات ذات الطابقين .

دللوزة :

موقع أثري . يرقى إلى الفترة الرومانية - البيزنطية .

يقع في جبل الزاوية جنوب شرق بلدة احسم ب(3كم) . فيه عدد من الفيلات الجميلة وكنيسة ترقى إلى (ق5م).

على ساكف إحدى الفيلات كتابة يونانية تعريبها :

(إذا كان الله معكم فمن عليكم له المجد دائماً والآن ).

شنشراح -خربة حاس:

موقع أثري يقع في جبل الزاوية . يقع شمال شرق كفرنبل ويبعد عنها حوالي (3كم). ويقع غرب معرة النعمان ويبعد عنها حوالي : (13كم). يرقى هذا الموقع إلى الفترة الرومانية - البيزنطية . يوجد فيه (6) كنائس إحداها بازليكية ترقى إلى أواخر (ق4م). وتحوي مدافن مسيحية ومعصرة ترقى جميعها إلى (ق4م).

كبروبيرا-kaprqpera كفرا دبرتا - البارا: موقع أثري في جبل الزاوية يقع جنوب غرب ادلب . ويبعد عنها :(34كم). يرقى إلى (ق2م). ازدهرت في (ق5-6م) وأكثر آثارها الباقية من العهد البيزنطي بنيت وسط واد مسطح (3*2كم) على نمط الشطرنجية الهلينية والرومانية أهم أوابدها أطلال كنيستين وثلاثة مدافن مربعة الشكل يعلو كل منها هرم حجارته مصفوفة كالقرميد . إضافة إلى عشرات الفيلات ودير سوباط ( اليزابت ) وهو أنموذج للمباني الديرية .

سرجيلا:

موقع أثري في جبل الزاوية .

يقع جنوب غرب ادلب ويبعد عنها :(36كم) ويقع جنوب شرق البارا ويبعد عنها (3كم) .

يرقى إلى الفترة الرومانية - البيزنطية .

وأهم أوابدها:

الحمام والاستراحة والمقهى . وتشتهر بفيلاتها الفخمة ومعاصر الزيت .

دير نقريتا- دير سمعان - دير شرقي :

إن كلمة (نقريتا) هي: من السريانية وتعني ( المسكن أو المدفن المنقور في الصخر )

بني هذا الدير بتوجيه من القديس ( مرقيانوس ) الناسك القورشي إلى تلميذه (أغابيتس) . فبنى ديرين

الأول : قرب أفاميا وسمي باسمه .

والثاني : في قرية نقريتا.

أما بناء الضريح فيعود إلى العهد الأيوبي . حيث توفي في هذا الدير الخليفة عمر بن عبد العزيز بعد أن دس له السم من قبل بعض بني أمية وهو في طريق عودته إلى دمشق سنة (101هـ719-720م)

الجامع الكبير في المعرة :

قيل أنه كان معبداً قبل أن يكون جامعاً وبني هذا الجامع عدة مرات ولم يذكر تاريخ بناؤه الأول . وأول مرة ورد ذكره هو أنه عملت قبة الجامع في معرة النعمان بالرخام والفصوص والجص على يد أخوين من دمشق يدعى أحداهما متوكل عام (934م) ولكن ذلك لم يدم طويلاً فأحرق الجامع نقفور فوقاس ملك الروم عام (968م). وعندما آلت المعرة إلى نور الدين مابين عامي :(1149-1173م)

ازدهرت ونهض وسطها جامعها الكبير بمنارته المربعة .

أهم مواقع السياحة والاصطياف :

ادلب تلك المحافظة السورية، التي حباها الله الطبيعة الساحرة وتتنفس من عمق التاريخ وتسعد بواقع هادىء وجميل وتتطلع إلى المستقبل بالثقة والأمل والتفاؤل ... فهي أرض التاريخ والحضارة.

تزهر بالمقومات الأساسية للسياحة فهي تمتلك ثلث الأوابد الأثرية في سورية ويكفي المرء بأن يقوم بجولة في ادلب ويتأمل في مبانيها التاريخية ومواقعها الأثرية حتى يستنتج أن ادلب هي بمثابة بوابة التاريخ والحضارة الانسانية.

مما يجعلها متعة للقادمين إليها والاصطياف بهجة وسرور، فهي بلد الإنسان الذي دجن السنابل وعجن النحاس أدوات وصاغ الطين خزفاً وآنية لتحول بالإنسانية من حياة الرعي والتنقل إلى الزراعة والاستقرار وبناء المدن والحضارات أذا أردت أن تسبح في بحر من الخضرة وأن تشتم روائح أزهار التفاح واللوز والكرز من بساتينها الغناء وأن تتمتع بهذه الثنايا والسفوح الخضر الرائعة فما عليك إلا أن تتجول في هذه الربوع الغناء .

سلقين:

مدينة تقع إلى الشمال الغربي من ادلب وتبعد عنها /45/ كم على السفح الغربي لجبل الأعلى متسلقة الجبل مشرفة على سهل لواء اسكندرون ووادي العاصي تحيطها الأشجار المثمرة المتنوعة الثمار والتي يغلب عليها أشجار الزيتون . وعلى هذا السفح الجميل لجبل الأعلى تتوضع مقاصف ومطاعم العجمي.

حمام الشيخ عيسى:

إلى الشمال من مدينة جسر الشغور /30/ كم يقع مصيف حمام الشيخ عيسى الشهير بمياهه المعدنية الكبريتية الساخنة والمفيدة لمعالجة العديد من الأمراض الجلدية والعصبية والعظمية.. ويتكون الحمام من حوضين منفصلين للمياه المعدنية أحدهما للرجال والثاني للنساء وفق تصميم بناء قديم يحيط بها العديد من الشقق والشاليهات السكينة المفروشة للزوار والمصطافين .. وتشير الدراسات إلى وجود (12) نبع للمياه المعدنية في موقع الحمام تنتظر الاستثمار بشكل فني ومنظم .

القنية :

مصيف جميل يقع إلى الشمال من مدينة جسر الشغور ب/17/كم وعدد سكانها حوالي 2000 نسمة وترتفع عن سطح البحر 400 متر وتمتاز بهوائها النقي ومياهها العذبة وبساتينها الجميلة العامرة بمختلف أنواع الأشجار المثمرة والجراحية، واطلالتها الساحرة على السهول والأودية المحيطة بها وتضم العديد من المنتزهات والمقاصف حيث يقصدها الزوار والمصطافين من كل مكان.

اليعقوبية :

تبعد عن قرية القنية ب/1/ كم وترتفع عن سطح البحر /450/ متراً وتمتاز أيضاً بهوائها العليل ومناخها اللطيف وبساتينها الخضراء واطلالتها الساحرة على سهل العمق في لواء اسكندرون إضافة إلى أبنيتها السكينة الجميلة وموضعها الجبلي الرائع...

الغسانية :

الإطلالة الساحرة والطبيعة الخضراء . تقع قرية الغسانية غرب مدينة الجسر على طريق اللاذقية - جسر الشغور، وتبعد عنها (10)كم على السفح الشرقي لجبال عالية كثيفة في أشجارها الحراجية والمثمرة . ترتفع عن سطح البحر بــ(800م).تتميز بإطلالتها الساحرة ، وطبيعتها الخضراء ، وكثرة ينابيعها العذبة الباردة. تنتشر فيها زراعة التين والتفاح، والخوخ،والجوز،واللوز. تعتبر من القرى القديمة، حيث تم في عام 1914م اكتشاف لوحة فسيفساء في أحد منازلها،وفي عام 1967م اكتشفت فيها كنيسة بيزنطية قديمة. فيها عدة مقاصف، ومطاعم، تتوفر فيها كافة الخدمات المطلوبة لكل من يقدم إليها.

الشغور

الشغر، أو الشغور قرية صغيرة. تقع إلى الشمال الغربي من مدينة جسر الشغور بــ(10كم). وهي موقع سياحي حباها الله بطبيعة ساحرة. تمتاز بحصنها القديم، وواديها الصخري العميق، وآثارها المتعددة،ومناظرها الخلابة، ومياهها العذبة، المتدفقة في واديها.من أهم آثارها: قلعة(بكاس)وقلعة(الشغور)،والجامع الكبير، والصفيات ورأس الدير.. يمرالنهر الأبيض عبر واديها الأثري الذي تتخلله المغاور والكهوف،التي كانت قديماً تشكل مراصد ومعابد.يعمل سكانها بصناعة غزل ونسيج شعر الماعز،لحياكة بيوت الشعر لسكان البادية.ومع تراجع تلك الصناعة فقد أصبحت تراثاً وطنياً شعبياً.وقد تحول العديد منهم إلى صناعة تجفيف الأزهار والرياحين التي تشتهر بها القرية حالياً.

دركوش درة العاصي:

دركوش.. تلك البلدة التاريخية، والسياحية الساحرة التي تقع على ضفتي نهر العاصي،والتي تبعد إلى الغرب من مدينة ادلب بـ(33كم)عريقة بالقدم،تعود إلى العهود اليونانية والرومانية. حيث الآثار القديمة التي تدل على ذلك..تبدو البلدة للناظر محاطة بالجبال كسرير الطفل، فقد كانت قديماً مسورة ومغلقة بثلاثة أبواب نظراً لأهميتها الاستراتيجية، وقد تهدمت بعض أجزائها بسبب تعرضها لأكثر من زلزال..تتوضع المقاصف والمقاهي في واديها على طرفي نهر العاصي.

تتعدد فيها الأوابد الأثرية والمواقع السياحية مثل:

الحمام الذي جدد في عهد الملك الظاهر، وخان الحريري،وجسر روماني قديم على نهر العاصي، ومغارة الحكيم،وهي مكان الحكمة لأحد الأطباء القدماء،مع رفوف ومربعات حجرية لوضع الأدوية.

فيها مدفن السلطان: بدر الدين الهندي مع بعض حاجياته الشخصية.

كما تضم البلدة جامعاً قديماًمع مئذنة تاريخية.

إضافة إلى آثار بناء طاحونة مياه على نهر العاصي،حيث كانت إلى وقت قريب تضم العديد من النواعير على ضفتي العاصي.

ويوجد فيها عدد من ينابيع المياه العذبة منها:

نبع عين الدباغة الذي يروي سكان البلدة، وعين التكية ذات المياه المعدنية التي تقارب بنوعيتها مياه الدريكيش.
[center]
تدمر
ليل تدمر






قبل الغروب


الغروب من قلعة تدمر





الصباح في تدمر


القبور




ثانيا:
الأطعمة السورية
فطور عربي من حلب


غداء في تدمر


عشاء في دمشق


حلويات دمشقية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http:// http://asdem.mam9.com
المدير العام


avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 394
نقاط : 703
تاريخ التسجيل : 01/07/2010
العمر : 20
الموقع : www.arous-m.forumotion.com

مُساهمةموضوع: رد: السياحة في سوريا   الأربعاء نوفمبر 10, 2010 3:37 pm

مشكوووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السياحة في سوريا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عروس المتوسط :: السياحة العربية والعالمية-
انتقل الى: